الاثنين، 8 فبراير، 2010

وسام على صدرى: كونى امرأة

معذرة أيتها النساء سأنشق اليوم عن الركب لأنى اراه وقد انحرف عن المسار القويم:
فما ارى واسمع يدل على لهث الكثيرات وراء هتافات لا نعرف حتى معناها مثل women empowerement  و gender equity , و غيرها  وبدأت بعض النساء تتسائل وتشعر  بالاسى: هل هى تهمة كونها امرأة معتقدة ان وضعها كامرأة يعرضها للتمييز ضدها فى العمل والشارع والمنزل. فى كثير من المدونات التى امضيت بعض الوقت فى زيارتها تنعى النساء حظهن فى الحياة فعلى حد القول: المجتمع ذكورى وأنا أختلف معهن فللاسف المجتمع اليوم لا ذكورى ولا اناثى بل هو مجتمع بلا هوية تاه فيه الاثنان حتى اننى فى مرة من المرات ذهبت لشراء بعض الملابس الرياضية واشرت للبائعة على قطعة ملابس وطلبت مقاسى واذا بها تقول لى هذا قسم الرجال: مع اننى كنت ارى جميع الملابس مطرزة بالترتر وضيقة وملونة الوان غريبة... لا اريد الخوض هنا فى الازياء التى نبتلى بها يوميا وتؤذى أعيننا كل صباح ونعود لكونى امرأة: نعمة عظيمة انعم الله بها على فيكفى الشعور بالامومة حتى قبل أن يجىء الاطفال، يكفى الشعور بالعطاء، يكفى الشعور باضفاء الحياة على أى شىء وكل شىء. لا داعى أبدا للاستمرار فى معركة لا نعرف من أشعل شرارتها: فمنذ بدء الخليقة والمرأة مكنها الله سبحانه وتعالى من الحياة فعليها فقط أن تحيا بكل ما تحمله هذه الكلمة من معنى: عيشى يا فتاة وحافظى على هويتك فليست المساواة أن اراكى بجوار الفتى تدخنون الشيشة و السجائرانتما الاثنين كدليل على المدنية والمساواة والجنتلة من قبل الشاب . ليست المساواة ان تفعلى كما يفعل الرجل فى كل وقت ، ليست المساواة أن تقولى اشمعنى هو؟ ليست المساواة أن تفقد الفتاة حياؤها: لنفرض أن الرجل أخطأ! اتخطئين مثله كى تشعرى بالمساواة،،، لااااا فالتميز والتفوق الحقيقى هو أن يعلم كل انسان انه انسان!!!! لديه امكانات وقدرات سيسئل عنها فعليه أن يغتنم الفرصة ويبرهن على أنه يحيا ويتفاعل مع الحياة.
هو وسام على صدرى: كونى امرأة

هناك 19 تعليقًا:

mhmdwahab يقول...

هو وسام على صدرى: كونى امرأة
هذا لكونك من اصل طيب و تربية سليمة هذا لكونك لم تتاثرى بالاعلام الهادم التى جعلت من الرجل عدو للمراءة والمراءة عدو للرجل هذا لانهم يحاولون تدمير الامة بتدمير العلاقة الاسرية وهدم البيوت ووضع العرقيل امام العلاقة الطبيعية بين الرجل والمراءة هذا لانهم يشغلون الشباب بفكر غريب لا افكار التى نشاءة عليها اهلنا اصبح كل همومنا هى الموبيل و القنوات الفضائية و تدخين الشيشة و كل هلس و تقليعة جديدة.لكن يبقى برقة امل فليس كل المجتمع سىء هناك بعض الناس تحاول بجهد ان تصلح انفسها و من حولهم و كما قلتى انت من قبل نضعهم فى فسادهم و طريقهم و نمضى نحن فى طريق الاصلاح اصلاح النفس ومن حولها و لا نحبط او نفقد الامل فى غد مشرق

mhmdwahab يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
sabry abo-omar يقول...

نووووسة: موضوعك شيق ولكن مع قراءته كنت أنتظر المزيد من التوضيح بهذا الفخر ولنسأل عن سبب التحيز من كل جنس لنوعه... كنت أنتظر بفخرك كونك انسان لأنها الصفة التى نحب أن نتعامل بها دون تفرقة ولكن ان بدأنا كل يتحيز لنوعه سنفقد صفتنا االانسانية مع علو صوت العنصرية والتفرقة

mhmdwahab يقول...

بمناسبة ان البائعة قالت لك ان ما تشيرى عليها بة هى ملابس رجالى واعتراضك انت انها تشبة الملابس النسائى اعتقد انة لم يعد فرق كبير كنتى اشترى ما ترغبين ولا تهتمى لقولها فى هذة الايام البردة ذهبت اتفقت على كورس فى مدينة نصر اخر شارع الطيران وهذا المكان محترم جدا و غاية فى النظافة والرعاية و المعامل رائعة لكن اين يوجد مكان البرك الكفتريا فى السطح الروف يا نهار ابيض و فى الجو دة طبعا اول يومين نشفت من البرد اشتكيت لامى عرضت على ان اضع كوفية على رقبتى و لكنى لا احب هذة الكوفيات البوليستر لانها تعطى حرارة رهيبة تودى الى التيبس و رد فعل مؤلم فى حالة رفعها عرضت على ان استخدم الشال الابيض القطن الخاص بها و حصل
و استخدمتة ووضعتة على رقبتى و انا داخل الروف اشرب الشاى مع الكيك مع طقس رهيب. لكن صحيح هى الملابس الرياضية دى كانت خاصة باى لعبة لا اعرف ملابس رياضية ضيقة و بها ترتر او من هذا القبيل الا مصارعة المحترفين التى يقدمها كابتن ممدوح فرج..هوبا دى دى تى

adel_alaa يقول...

موضوعات غنية وفيها مناقشات كثيرة. ولكنة انصحك بان تاخذى عبرة من المواقف وتسرديها بشكل مختلف لانك ممكن تعطى انطباع اقوى لو زودتى شئ من الاضافة على كلامك.. يعنى تعطى امثلة اكثر لنفس موضوع المناقشة.. المهم موضوعاتك فعلا حلوة وبتدل على عقل واعى للحياة وناضج

nouusaelmasria يقول...

محمد، السلام عليكم،
أول شىء شكرا على عودة مدوناتك. وشكرا على تعليقك الثرى والذى لا يخلو من المجاملة الرقيقة،
أما عن الملابس التى تشبه ملابس النساء فلا يهم تفاصيلها ولا مناسبة ارتدائها ويكفى اننا فى مشكلة حقيقية: هى الزياء واظننى سأكتب عنها بوست منفصل قريبا لأننى شخصيا مصابة يتلوث بصرى يومى بما اراه فى الشارع المصرى...
طبعا لا شىء يعلو فوق ما تقدمه لنا امهاتنا فأنا متأكدة أن الكوفية البيضاء أجمل وأغلى عندك من أى شىء اخر، ربنا يحفظ لك ولنا جميعا امهاتنا.

nouusaelmasria يقول...

دكتور أبو عمر، مساء الخير،
دائما تغلف نقدك اللاذع بشىء من المجاملة، عموما شكرا. لكن أنا والله أشرت الى الاعتزاز بانسانيتنا ولا أتحيز لاى من الجنسين ومن يعرفنى يعرف اننى ضد المرأة وضد الرجل :) أنا فقط مع الطفل.
والى لقاء

nouusaelmasria يقول...

أهلا يا أستاذ عادل،
ميرسى على وفائك بالوعد، وعلى نصيحتك... أنا فعلا تلقائية أكتب ما اشعر به وما يجول بخاطرى دون اى زيادات وأكتب أيضا ما أعتقد فيهفهى خواطر بلا أى صور جمالية،،،
شكرا على اهتمامك ويهمنى تواصلك

Tamer Nabil يقول...

حكاية التحيز لنفس الجنس ممكن نقول انها دفاع عن النفس ولكن بطريقة غير صحيحة

كل طرف لية حقوق وعلية واجبات لو كل طرف فهم كدة مش هيكون فى تحيز ولا مشاكل بس نقول اية هيا دى الدنيا

مع خالص تحياتى

أحمد شريف يقول...

السلام عليكم .. مررت لكي أقول أين جديدك يا دكتور إيناس ؟
في انتظار التدوينة الجديدة

nouusaelmasria يقول...

أستاذ تامر،
شكرا على مرورك وتعليقك، لكن بجد أنا لست متحيزة بالمرة وصدقنى لو كنت رجل أكيد كنت هأكون فخورة بكونى رجل لأن هذا يرجع كما قلت أنت وكما أقول انا وكل عاقل فى هذا المجتمع أن على كل واجبات ومسؤليات وأنا مش هاتكلم عن الحقوق لأننى أفضل أن يتقدم العطاء أى كلام عن الحقوق،
والى لقاء

nouusaelmasria يقول...

أحمد، مساء الخير،
يا رب تكون بخير، وحاضر يمكن بكره يكون فى تدوينة جديدة ان شاء الله
والى لقاء...

Atef Shahin يقول...

سيدتي .. إذا كنتي تفتخرين بأنك إمرأة فأنا أفتخر أن أتحدث إلى إمرأة بهذه العقلية المتفتحة
لقد أصبتي كبد الحقيقة في تدوينتك قليلة الكلمات عظيمة المعنى
للأسف نعيش في عصر لا يعرف فيه الرجال معنى الرجولة الحقيقية ويختلط فيه الأمر على كثير من النساء فيرددن افكارا دون أن يتدبرن معانيها
شكرا لك
تحياتي

أحمد شريف يقول...

السلام عليكم
عدت لأعلق على هذه التدوينة المتميزة

دعيني أضع لك بعضاً من أبيات قصيدة الجنة تحت أقدام الأمهات :

يوجه الشاعر كلماته للمرأة منادياً إياها
كوني لمصر العون يا أمي تنالي المكرمات
فلقد علمنا أن زوجات الرسول القانتات قد كن يخرجن إلى الأمور المعضلات
في كل ميدان بذلن جهودهن مناضلات
لم يستكن ولم يعشن معيشة المتأنقات بل عشن نبراساً لأولات النفوس الطاهرات
عودي إلى التاريخ يا أمي .. سجل السابقات
تجدي نساء العُرب كن لكل فضلٍ رائدات
كانت تماضر تملأ الدنيا قوافي ثائرات
وتحض أبناء لها للقى العدا في المعمعات وتقول موتوا في سبيل الله رب الكائنات
- ومقطع آخر يقول فيه :
كوني كعائشة القصائد والقوافي الساحرات أو فاقرأي أشعارها لتري مكانك في الحياة
كوني ابنة الشاطىء التي فاقت جميع السابقات
كوني جميلة بوحريد وقودي الثائرات
كوني كجان دارك التي هزمت جيوشاً عاتيات

يكفي هذا وربما أكتب القصيدة كلها لكِ لأنها طويلة جداً
وأظنها ستخلص كل ما طرحتيه من كلمات أراها درر في تاج هذه المدونة

هذا تسجيل فديو قصير لي لهذه القصيدة
http://www.youtube.com/watch?v=3WeiHoMWrmU

nouusaelmasria يقول...

د/ عاطف، حقيقى تعليق رقيق للغاية وقييم جدا،، وأظننا متفقان وعلينا ان نحمل نحن وامثالنا على عواتقنا عبء التطوير الحقيقى ،، تحياتى

nouusaelmasria يقول...

أحمد،، حلوة جدا القصيدة وفعلا تلخص كل شىء،،
أما النماذج التى ذكرت فى القصيدة فهى مختارة بعناية وأنا شخصيا لى ارتباط نفسى مع جان دارك منذ ان كنت طفلة...
وأشكرك على المجاملة الرقيقة بقولك انه درر فى تاج المدونة المتواضعة،،،
تحياتى

أحمد شريف يقول...

العفو
ما هو إرتباطك النفسي بجان دارك إذن ؟
أنا عرفتها من كتاب أصدرته مكتبة الأسرة في منتصف التسعينات تقريباً في بداية المشروع أو ربما قبل ذلك بقليل

nouusaelmasria يقول...

مساء الخير ياأحمد،،
كنت وانا طفلة فى مدرسة خارج مصر اسمها سانت جان دارك، واشترى لى أبى كتاب عن حياتها كى أعرف عن قرب ما يعنيه اسم مدرستى. وعندما كبرت زرت المدينة الفرنسية حيث أعدموها وأقاموا مكان الاعدام كنيسة هى الان أثرية وباسمها ايضا. المدينة اسمها روان فى فرنسا...
تحياتى

أحمد شريف يقول...

ووووواو .. تاريخ جميل لكِ
بعيدة ووووواو عن سليقتي اللغوية مش كده ؟
بس وماله ساعة وساعة على رأي الإمام علي كرم الله وجهه

ربنا يكرم والدك بكل خير إن شاء الله
وتظل تلك الذكريات في رأسك .. جسدي بعضاً منها هنا من فضلك