الأربعاء، 12 مايو 2010

مع خالص اعتذارى لكل وجه عابس

قبل قراءة هذه التدوينة، رجاء أن لا يتهمنى أصدقائى بفقدان القدرة على الابتسامة فما زالت تعلو وجهى ولكنى قلقة عليها فى المستقبل....كنت جالسة أمام البحر ولسان حالى يقول "اللى ايده فى الميه مش زى اللى ايده فى النار" هذا المثل ينطبق علي تماما ففى كل كتاباتى السابقة،  كنت أشير الى التفاؤل والفرحة والأمل والابتسامة ولكن لو كنت مكان تلك السيدات اللاتى سأتحدث عنهن هل كانت البسمة لتبقى على الشفاه؟؟؟ أم الحسرة والاحباط بدلا منها!!!
القصة وما فيها اننى حينما مللت من الكمبيوتر، انتقلت الى التلفزيون لمتابعة الأخبار مع اننى شبه قانعة بأن معظم القنوات صفراء، واستقر بى الريموت على الرصيف أمام مجلس الشعب فى مشهد لا أعرف كيف يحتمله أى منا: سيدات ومعهن الأطفال تفترشن الرصيف وقلت لنفسى: كيف تفعل هذه السيدات هذا وقبل أن أكمل السؤال أجبت بنفسى: ايه اللى رماك على المر..... الأمر منه
وأثرت في سيدة شابة تحمل طفلة مريضة ولا تجد ثمن علاجها...
هؤلاء السيدات يعتصمن للمطالبة ببعض الحقوق: أتدرون ماهى؟
تريدن التثبيت بوظائفهن كى ينعمن بحق المعاش والعلاج!!!!
قالت السيدات أن المكافأة التى تحصل عليها كل منهن فى نهاية الشهر: 99 جنيه
وقلت لنفسى كيف تشتكى هذه السيدة،،، أقصد كيف تقوى حتى على الشكوى: من المفترض انها ميتة هى وطفلها مع اول خطواته فى الدنيا، فكيف لانسان أو حيوان أن يعيش بهذا المبلغ؟؟؟
مما لاشك فيه ان الحياة تعنى حياة الجسد والروح وكلاهما يحتاج الى الغذاء ليستمر واذا ضحينا بحياة الروح لا مفر من تغذية الجسد كى يحيا الانسان على الاقل كحيوان ولكن ماذا تفعل 3 جنيهات يوميا أو حتى أضعاف أضعاف هذا المبلغ؟؟؟
هؤلاء الناس يحلمون بحياة مجردة من أى رفاهية ولم يرقى حلمهم الى الحياة كانسان يحق له فيها ان يتنفس هواء نقى ويشرب ماء نظيف ويأكل غذاء لم تلوثه كل أنواع الملوثات البيولوجية والكيميائية ويحق له فيها أن يحصل على العلاج فى مجتمع يبرهن لنا فيه كل قادر على ان نظام العلاج فاشل أو على الأقل لا يليق بالصفوة ففى الوقت الذى يجلس هذا الطفل على الرصيف بلا دواء، هناك من يسافر الى الخارج للعلاج من نزلة برد..... هل يختلف طفل الرصيف عن الاخرين: للأسف نعم يختلف عنهم فى مستوى الحياة الرغدة المترفة وهذا شىء لا يمكن انكاره أو حتى رفضه لأن ربنا سبحانه وتعالى خلق الناس درجات، ولكن الذى لا يمكن تقبله هو الاختلاف فى البنية الأساسية للحياة: الغذاء والدواء ولا يهم مستوى الخدمة فهم لايبحثون عن عدد النجوم بل يكفيهم حياة مظلمة بلا نجوم وياليتهم يجدونها!!!! أمام هؤلاء السيدات أعترف أنى أخطأت التقدير حين أفرطت فى البهجة وأقول الآن: عبس الوجوه هذا له تبريره وما أرفض تبريره هو بقائهن هكذا...
لا أعرف من المسئول؟؟؟ أهو وزير، ام رئيس حى، ام رئيس شركة، ام..ام.....الشىء الوحيد الذى اعرفه هو ان اى من هؤلاء لن يرضى لنفسه وضع كهذا ولن يقوى على العيش بأضعاف أضعاف أضعاف ذلك المبلغ السابق ذكره ومن هنا اتسعت الفجوة وصرنا نحيا فى مجتمع أغرب من الخيال يجمع بين القصور والفيلات والعربات الفارهة داخل وخارج المدن وبين العشوائيات ووسائل المواصلات الجماعية المتردية والغير ادمية أيضا داخل وخارج المدن: ان الهرم السكانى والاجتماعى أصبح مختلا على وشك الانهيار مهددا بانفجارات كثيرة وعواقب وخيمة...

أنا أؤمن بالعمل والاجتهاد والاحسان بصرف النظر عن المقابل طالما ارتضيت أن أعمل عمل ما،، ولكنى وجهت سؤالا هاما لنفسى: لو كان مرتبى 100 جنيه بل أضعاف هذا المبلغ هل كان ايمانى ليبقى كما هو أم كنت سأبحث عن حلول فردية أى كانت؟؟؟؟  للزحف والامساك بخط الفقر ليس أكثر!!! نفس السؤال أتوجه به الى كل صديق والى كل فرد يعيش فى هذا المجتمع ويعرف الحد الادنى الذى يمكننا العيش به.......

قبل أن أنشر هذه التدوينة قرأت فى جريدة مستقلة أنه تم حل مشكلة هؤلاء!!! أتمنى هذا والحمد لله
وأتمنى ان تحل مشاكل الاخرين قبل أن يعتصموا فالرصيف ليس فسيحا ليتحمل الكثيرين ممن تحملوا الكثير فى حياتهم ولكن عندما تمس الصعاب نبض الحياة فالأمر يصبح مختلفا ولا يقوى بشر على تحمله. 

هناك 33 تعليقًا:

sabry abo-omar يقول...

عزيزتى نووسة: كلامك مؤثر جدا وشكلك انتى شخصيا تعبتى جدا من المنظر اللى شوفتيه..مش عارف بصراحة اقولك ايه غير ربنا معاهم ويرفع عنهم وانتى ربنا يقويكى ويوفقك.

غير معرف يقول...

فيه ناس تحت حد الفقر ...انا عن نفسي لما بأبقي زعلانة من الدنيا واللي فيها اقول لنفسي زعلانة ليه؟؟؟ اومال فعلا الناس الي مش لاقيه علاج ولا تملك قوت يومها زي مابيقولوا يعملوا ايه؟تعمل ايه ام مكسورة او اب مش لاقي قدام اطفاله ... الله يعين الناس كلها علي غلاء المعيشة والدنيا الصعبة ...مروة عصمت

أحمد شريف يقول...

السلام عليكِ دكتور إيناس
أولاً أبدأ قولي بجزء من آيات العزيز الحكيم
" وَرَفَعَ بَعْضَكُمْ فَوْقَ بَعْضٍ دَرَجَاتٍ لِّيَبْلُوَكُمْ فِي مَا آتَاكُمْ "
صدق الله العظيم

ربنا سبحانه وتعالى لم يخلق الكون ليكون الكل أغنياء ولم يرسل الرسل لتقول للناس ستكنون كلكم أثرياء أو حتى في حدود معيشية مقبولة ، بل على العكس كان لهذا حكمة من الله ولذلك تجدي من صحابة رسول الله من كانوا في قمة الثراء مثل عبدالرحمن بن عوف وعثمان بن عفان ومن هم كانوا في قمة الفقر وكانوا يعيشون الضنك ومنهم عمر بن الخطاب بل حتى إن رسول الله صلوات الله وسلامه عليه كان يضع الحجر أحياناً على بطنه ليداري عنه الجوع

إذن ففرضية وجود فقراء ومعدمين هي فرضية حياتية موجودة في كل مكان وزمان وموجودة ليس في مصر فحسب بل في كل دول العالم وفي وقتنا هذا وأعلم أنك سافرتِ كثيراً لعدة دول وتعرفين وتشاهدين

لكن هل معنى وجود هؤلاء ألا تهتم الدولة بهم ... لا بل يجب أن تقدم لهم العون وبالفعل يوجد مجهودات كبيرة تتم .. معاش الضمان الاجتماعي هيقر خلال أيام تعديلاته في مجلس الشعب ليرتفع كثيراً ويضمن لكل من لا معاش له معاش ليشمل 2.7 مليون أسرة

وهناك قانون آخر شرع للتأمينات والمعاشات من أيام يستحق أن تطالعي مزاياه الجديد التي حلت إشكاليات كثيرة مختلة في القانون السابق وجملة 5 قوانين التي كانت تحكم المعاشات والتأمينات

المبلغ الذي قُلت عليه لا يناسبك ويناسب معيشتك لكن غيره قد يناسبه يا دكتور .. الحياة لا تؤخذ هكذا ... أنت تستطيعين أن تركبي سيارتك يومياً وغيرك يقبل بركوب وسائل النقل الجماعي أو حتى السير
أنت تحبين أكل من فئة معينة غيرك قد يرضى بأقل القليل تكلفة وقد يكون مكتمل الأركان الغذائية

هكذا هي الحياة رفع الله الناس درجاتٍ فوق بعض ليختبر الغني في مساعدته للغير وعدم تكبره وغروره ويختبر الفقير في صبره وتحمله على الإبتلاء

وأخيراً الحياة بحاجة للتفاؤل ، إن لم نتفائل لن نعمل ولن نوفر فرصاً معيشية أفضل لتلك الفئات التي تحتاج بالفعل للعون والمساندة

nouusaelmasria يقول...

أصدقائى الاعزاء: كل من علق هنا او وجها لوجه او فى صفحتى على الفيس بووك،،، أشكركم جميعا وأذكركم كما قلت فى البداية أننى مازلت احتفظ بالابتسامة والامل وسأظل هكذا حتى اخر العمر،،،
شعرت فى تعليقك يا أحمد بنبرة عتاب واتهام بالافتراء على 100 جنيه... ولكن بحسبة صغيرة،،، لا يقوى اى انسان مهما كان مستواه المعيشى متدنى أن يحيا بهم ولا تجدى المزايدة هنا على مدى الصبر والاحتمال الذى يجب على الانسان ان يتحلى بهم فى هذه الحياة الصعبة،، الدولة وهؤلاء كما قلت انت ليسوا طرفين منفصلين: فنحن والدولة وهؤلاء نسيج واحد، اذا صح يح المجتمع واذا اعتل، انحرف المجتمع

أحمد شريف يقول...

لا ليس عتاب يا دكتور .. أبداً والله فقط أوضح وجهة نظري

أنا مؤمن بأن كثير ممن يتضرع بالشكوى لا يعمل بأقل القليل الذي يستحق من أجله المساعدة ... أنا من وسط ومدرسة اجتماعية في الأساس يعني غنحيازي أكثر للمواطن ولكن مهنتي وظيفتها هي مساعدة الأفراد على أن يساعدوا أنفسهم على حل مشكلاتهم وليس مساعدتهم على حل مشكلاتهم لذلك أكرر وأقول أنك ما دمت قد ارتضيت بعدم العمل والكد والجد فلا تطلب المقابل الكبير

السيدة التي تكنس وتمسح العمارة التي أقطن بها عمرها يصل ل 70 عام وتكد ولا تخجل أبداً من عملها الشريف والجميع يحترمها لأنها مواطنة شريفة وأنا أزعم أنها تخرج بحسبة شهرية من مسح وكنس سلم العمارات الموجودة في الحي شهرياً بمَ يصل ل 800 جنيه تقريباً وأظنه مبلغ مناسب جداً لها ولظروفها ولساعة مسح يومياً أو ساعتين

كذلك البواب شاب خريج جامعة ، نعم أخطأ حينما دخل الجامعة وإمكانياته لا أقول المادية لكن العقلية والنفسية لن تسمح له بالاستمرار في هذا المستوى الدراسي وهذه ثقافة أخرى مختلة في مجتمعنا لكنه لم يقف وعمل وتزوج بعد ثلاث أو أربع سنوات من عمله وكان يكد الليل بالنهار ولا يترك مهمة إلا ويؤديها لكي يجمع قوت يومه ووالله يا دكتور ما أقوله لك بالضبط
تلك النماذج تستحق بكل تأكيد المساندة لأنها حاولت بينما المستكين هذا في مكانه يجب أن يتحرك

على كل حال هناك فئات مستضعفة لأبعد حد وهناك نظام اجتماعي يُفترض أن يحتوي تلك الفئات لكن لوجود اختلالات في القوانين لم يستطع هذا النظام أن يحتويها
لكن الآن صرنا نتحدث عن إعانة بطالة في قانون التأمينات والمعاشات الجديد الذي أقر منذ أيام
صرنا نتحدث عن أن أي أسرة لا تملك معاش سيكون لها معاش من خلال معاش الضمان الاجتماعي الذي سيقر قانونه الجديد خلال أيام في مجلس الشعب
وسيرتفع المعاش ليصل في أدناه لمَ يقارب 200 جنيه
ليس هذا فحسب بل أصبحت هناك آلية لزيادة المعاش دوريا طبقاً لسعر السوق

كل تلك نقاط إيجابية
هناك تشريعات كثيرة أعيد صياغتها في السنوات الخمس الماضية وجرى نقاش مجتمعي ومؤسسي كبير حولها

لكن أعود وأقول أن أركز في توجهاتي على الفرد لأن الفرد به طاقة كامنة لو أحسن استغلالها لكان له ما يريد .. لك مثال بالصين يا دكتور
الصين قائمة في الأساس على المشروعات الصغيرة .. السيدة تقيم في منزلها مشروع صغير لصناعة التريكو مثلاً وتتخصص في أمور بذاتها مثل الشرابات والطالب يقيم مشروع في بيته لتجميع الساعات البسيطة مثلاً

وهكذا .. تلك هي حياة الشعب الصيني ، كان لي صديق افتتح فرع لدار نشر خاصة به هناك وقال لي أن أكثر ما استعجب له قوة هذا الشعب على العمل ، هناك أصحاب العمل يتحايلوا على الموظفين والعمال على أخذ اجازات ونحن على النقيض تماماً

هذا ما نريد أن نغيره في المجتمع .. نريد مجتمع من أفراد منتجين لا مطالبين للمكتسبات فحسب

دمتِ بود يا دكتور وعذراً إن أغضبتك نبرة حديثي السابقة

nouusaelmasria يقول...

أحمد،، بالطيع لم تغضبنى نبرة حديثك وأسعد دائما بالتواصل معك،،
أحببت تعليقك الاخير جدا لانى شعرت فيه بالموضوعية والعملية ولك كل الحق فيما كتبت وأتفق معك،، وفعلا من يريد أن يعمل ويكسب عيشه سيعمل وسيكسب عيشه....
تحياتى

mhmdwahab يقول...

المجتمع الذى يجعل امراءة عجوز تجاوزت السبعين تمسح سلم من اجل لقمة العيش مجتمع ضال انانى لا يعرف معنى الرحمة و كرامة للانسانية بالطبع لما الثروة تدخل جيوب فئة معينة منين نجيب بقى عيشة كريمة للاخرين او شىء من الكرامة عندهم البحر او مسح السلم حتى الموت.فشلكم فى حل المشكلات و نهب الثروة هما الاساس سبب الكوارث ولسة ما هو اسواء قادم يا سيد احمد

mhmdwahab يقول...

و معنى كلامك يا ابوة حميد ان لا فرصة لتعليم ابناء الفقراء و حصلهم على فرصة للتطوير و النجاح معنى كلامك ان الملك فواءد وابنة الملك فاروق كانا على خطاء كبير عندما سمح لابناء الفقراء و الفلاحين الدخول الى الجيش المصرى والوصول الى مكانة مميزة.لا يجدها الان متوسطى الحال من الشعب المصرى هم اكيد كانا على خطاء لانهم انقلبو على الرجل. و هم الان من يتكلمون عن الصفوة و الطبقية بين الناس.ايام الرسول و الصحابة كان هناك عدل يا سيد احمد ليس منا من يبيت شبعان وجارة جائع و ليس من العدل ان يحصل شخص على راتب بالالف الدولارات او حتى المصرى واخر يذهب مع الريح فى سفينة خربة ليغرق امام سواحل اوربا

mhmdwahab يقول...

وهل هناك فرص عمل حقيقى يا ابو حميد مثل التى فى الصين اين هى فرص العمل لا تقول لى انت والدكتورة الخدمة و مسح السلالام ناس تاخذ المال وناس تخدم عليهم

أحمد شريف يقول...

شكراً لكِ يا دكتور إيناس

على فكرة أنا أمتحن هذه الأيام .. دعواتك

أحمد شريف يقول...

لو كان العمل مهانة يا أخ محمد ما كان رسلنا عملوا أفظع المهن وأشدها قسوة من الحدادة للنجارة وصناعة السفن لرغي الغنم للتحطيب وعملوا وهم في سن كبيرة

ما دمت قادراً على العمل والكد فلتعمل ، ولتتذكر معي كيف لام عمر بن الخطاب هذا الرجل جليس المسجد الذي ترك رعاية حال أسرته لأخيه وظل هو بالمسجد يتعبد الله ظناً منه أن هذا أكثر تقوى لله فكان رد عمر بن الخطاب رضي الله عنه بأن أخيه أعبد منه

للاسف أنت تخلط الأمور يا أستاذ محمد

من قال أنه ليس من حق الفقراء أن يتعلموا .. يا رجل كن موضوعي في كلامك فلم تخرج جملة تهمس حتى بهذا الكلام ، لكن حديثي هنا ينصب على القدرة العقلية والنفسية وأظن أن نبهت على هذا .. فكثير من قيادات المجتمع وطلابه من الأوائل .. أنا أتذكر في يوم تكريم أوائل الجامعات المصرية وكنت قائداً لمنتخب الوزارة وقتها وأنا من محافظة إقليمية بعيدة كل البعد عن الأضواء كان أغلب أوائل الجامعات المصرية تقريباً من محدودي أو متوسطي الحال وكلهم حصلوا على مكافئة مادية بلغت 20 ألف لكل طالب بالإضافة للتكريم المعنوي من الرئيس يومها فهل تلك النماذج خارجة من حساباتك
يا أستاذ محمد الله يكرمك أنا أتحدث عن القدر النفسية والعقلية .. ما دمت سواء غني أو فقير لن تستطيع الاستمرار في التعليم الجامعي ودخلته لمجرد الحصول على شهادة فأولى لك وللمجتمع أن تتجه لتعليم فني لتختصر سنوات العمر المستهلكة في التعليم وتشق طريقك في العمل

لكن تقول إيه في مجتمع قائم على المظاهر ولا يحترم العمل
أنا منذ أكثر من أسبوعين وفريق عمل كنا نغطي حملة لتطوير أحد الأحياء العشوائية ورأينا مشهداً رائعاً لعامل داخل بلاعة ينظفها وعلى مقدار المشهد المقزز إلا أن احترامنا لهذا الرجل الشريف أجبرنا على تصويره وارفاق مشهده في الفيلم التسجيلي عن هذه الفعالية

عمر ما كان العمل مرتبط بسن ولا عمره العمل ما دام شريف كان مرتبط بعمر

الله المستعان

على فكرة هذه السيدة التي تمسح السلم لا تحتاج لمال فأولادها متزوجون كلهم وخرجت بتعويض مادي كبير لانتزاع الأرض المقام عليه بيتها لصالح رافد الطريق الدولي لكنها تعمل وتقتات من يدها الشريفة التي خرجت أنا على الدنيا ورأيتها على نفس الحال لم تغيره أبداً

في نهاية قولك تتحدث عن قيم جميلة عامة ولا أحد يختلف عليها لكن السؤال هل الآن الجوع الذي كان يتحدث عنه الرسول هو هذا الجوع الذي نراه الآن
كان الرسول صلوات الله وسلامه عليه يقول " نحن قوم لا نأكل حتى نجوع وإذا أكلنا لا نشبع " فهل هذا هو الحادث الآن
لا يابيه .. أتحداك إن كان إنسان بيبات والزاد مدخلش معدته .. مفيش حد بيموت من الجوع في مصر حتى لو كان شحات
لكن إحنا اللي محتاجين نطبق مفاهيم الإسلام الصحيحة فعلاً مش نمسك في القشور لما نطالب بمكتسبات وننسى الواجبات لم نُطالب بها

على فكرة بذكر الأوائل اللي الرئيس كرمهم أنا أعرف قطاع كبير من اللي تم تكريمهم وتربطني بهم صداقة وعارف كويس حالة بعضهم المادية وإزاي كانت الدفعة القوية لهم

صدقني يا أخ محمد لازم تقتنع بقول الله سبحانه وتعلى " إن الله لا يضيع أجر من أحسن عملا " وقوله الآخر " ومن يتق الله يجعل له مخرجاً ويرزقه من حيث لا يحتسب "
على فكرة أنا مش ثري .. أنا شاب بسيط جداً لكن فقط أعمل واكد وأعتمد على نفسي .. فقط لا غير

شكراً لك وشكراً لدكتور إيناس لاستضافتها هذا النقاش

mhmdwahab يقول...

السلام عليكم
اخى احمد لسنا فى صوان انتخابى او نحن فى مجلس الشعب انت من الاغلبية وانا من المعارضة لازم نتكلم بشكل واقعى و ليس هنا جريدة الاهرام او اى جريدة تابعة للحكومة هناك مثال انهيار هضبة المقطم على الناس اقراءة الجريد الحكومية سوف تجد ادانة نائب محافظ القاهرة لتقصيرة و اهمالة التقرير التى حذرت من انهيار الصخور فوق الناس لا تكن مثلهم يا احمد لا تضع راسك فى الرمال لا نريد ان تسقط الهضبة كلها و تنهار مصر الى الهوية انا لا احتقر اى مهنة و لكن هل تستوعب اعمال النظافة و المجارى كل الخرجين هل سوف نكون مثل مسرحية المتزوجين اى خريج يرسل الى المجارى يعنى يطلع الخريج من دول و معاة كساحة مجارى و مقشة بالتاكيد لن يكفى فى الاساس الحكومة من الاصل فورت او اقول سرحت اعداد هائلة من العاملين فى مجال النظافة و الدليل هو تراكم الزبالة فى شوارع القاهرة يا صديقى المشكلة الاكبر انهم لا يقمون بدورهم فى رقابة و تنظيم و ادارة البلد مثال على ذلك رغيف العيش المدعم تقوم الدولة بتوفير الدقيق المدعم للمخابز التى يقوم اصحابها بسرقة الدقيق و بيعة فى المخابز السياحية لو ان الدولة عالجت هذا الموضوع لحلت اكبر مشكلة توجة الناس ايضا الاسواق سادح مداح لا رقيب كل تاجر يفعل ما يحلو لة
وهناك موضوع اخطر بكثير المصانع المنتشرة فى المدن الصناعية و التى تحصل على الارض و المياة والغاز بسعر مدعم هذة المصانع تجلب العمالة الاجنبية ولا تقوم بتشغيل العمال المصرين بحجة عدم تاهيئلهم و كفاتهم يعنى بالصلاة على النبى خدو الارض و الغاز و الكهرباء مدعمين و كمان اعفاء ضريبى لمدة عشر سنوات مقابل تشغيل المصرين و لم يفعلو ذلك يعنى احنا الشىء الوحيد الذى استفدنا منة هو التلوث واستنفاذ مواردنا
سلم لى على الفكر الجديد

mhmdwahab يقول...

تتكلم و كانى انكر ما قامت بة الدولة من انجازت و مصمم على لغة الدعاية الانتخابية نعم انشأت الدولة المدن الجديدة هذا انجاز
لكن لم تذهب الشقق و الارضى الى القاعدة العريضة من الناس بل وزعت على فئة معينة و اكبر دليل على ذلك خلوها من السكان اذهب مثلا الى مدينة الشروق او بدر و هم الاقرب اليك سوف تجد نسبة الاشغال لا تتعدى 10% لن تسمع غير اصوات الرياح المشروع العظيم مشروع مبارك للاسكان معظم الشقق مغلقة لا يقيم بها احد لانها لم تسلم لمن يسطحقها و بذلك نعانى و سوف نعانى من ازمة الاسكان.المصانع فى المدن الجديدة تاخذ اعفاء ضريبى عشر سنوات و خدمات مدعمة مقابل تشغيل عمال مصرين لكنهم بدلا من تشغيل المصرين يستقطبون العمالة الاسيوية المدربة اذهب الى العبور مثلا و هى قريبة منك سوف تجد خليط من الصينين و الكورين و الهنود و الفلبينين و حتى الاتراك كل صاحب مصنع ياتى معة ابناء بلدة للعمل فى مصنعة اذا ما الفائدة من اقامة هذا المصنع طالما لا لتشغيل المصرين ولا ضريبة بل تلوث و موارد مهدرة.انشأت كوبرى لربط سيناء جميل و اين الباقى سيناء صحراء جرداء لا زرع فيها ولا ماء لمن الكوبرى لاصحاب المصايف و الرحلات .انشأت صالات مغاطاة و نوادى لمن هل الفقراء يستطيعون دخولها؟ تقدم الدولة الدعم لرغيف العيش لكن هل راعت ان يصل الى الفقراء بالطبع لا
ولكنكم تقذفون بالدعم بشكل عشوائى مثل من يلقى بالطعام لقطيع من الطيور فياكل القوى و يهلك الضعيف.
انتم مقصررون و مهملون اهملتم تعليم الناس و تدربيهم على الحرف و الصناعات الحديثة اهملتم الرعاية الصحية لهم ولا يقام غير المستشفيات العسكرية التى لا يسمح فيها بعلاج المدنين.انشأتم المدن الجديدة و لم ياخذ الناس حقهم فيها و الدليل ان ذاد العبء على القاهرة و ازدحمت ولم تحل ازمة الاسكان

mhmdwahab يقول...

و معنى كلامك يا ابوحميد ان توشكى مقصورة على من يملك المال مثل قريبك الذى باع ارضة القديمة ليشترى ارض بدل منها و كذلك السيد الامير السعودى صاحب شركة الملكة الذى اشترى الارض بتراب الفلوس ليزرعها بمعدات حديثة ويكون فى غنى عن العمالة ثم ماذا يتم تصدير المنتج الى الخارج لياكل منها الاجانب غذاء صحى خالى من السموم اذا بماذا استفاد الانسان المصرى البسيط وحتى الغنى غير اكل الغذاء الملوث المهرمن وياريت كان مزروعات توشكى فقط انما خير الارض القديمة ايضا يتم تصديرة حتى يصدق ان كيلو الثوم البلدى يصل الى 25 جنية لا و اية يتم استيراد ثوم صينى منفوخ بالهرمون كذلك زيت بذرة القطن يتم تصديرة الى الخليج و اوربا و يتم استيراد زيت النخيل الصناعى المهدرج الغير صحى و نسال عن اضرارة الدكتورة ايناس وهو ليس مقصور اكلة على الفقراء ولكن الاغنياء ايضا ياكلون منة فى المطاعم الشهيرة و ياكلون الفراخ المذبوحة منذ سنوات ويشرف تاريخ صلاحيتها على الانتهاء اذا تصدرون خيرات مصرنا و تجلبون لنا زبالة العالم انتم لستم مسئولون منذ زمن بعيد عن اى شىء فقد غيبتم الناس و تجاهلتموهم فاعتزلكم الناس انتم مسئولين فقط عن رجال الاعمال ومشاريعهم الغير جذبة للعمالة و تمهيد الطرق والمعوقات لهم والتى لا تعود على الانسان العادى بشىء واهملتم التعليم والصحة وفشلتم فى ادارة الحياة اليومية للمصرين من مرور للقمة العيش للغاز للزبالة الى اخرة انتم تعبثون بمقدارت الشعوب و تحطمون الاحلام و تزرعون الشوك فى طريق الاجيال

mhmdwahab يقول...

اعتذر للسيدة ايناس على استخدام مدونتها فى مناقشات جانبية واتوقف عن ذلك لانة حوار غير مثمر وعقيم فلن يصل صوتى الى ولى الامر و لن يغير الواقع حوارت الانترنت حوارت غير مجدية سوف اعتزلها كما اعتزلت الفيسبوك ونترك الساحة لكم كما كانت دائما فانتم الاعبين و الحكام و المتفرجين

أحمد شريف يقول...

طيب هقلك على حاجة بسيطة يا أستاذ محمد وهذه المشاركة الأخيرة لي هنا بعد إذنك لأني مشغول في فترة إمتحانات

المدن الجديدة بها أناس كثر ومش معقول يعني آلاف آلاف الوحدات السكنية كلها راحت للحبايب .. هذا إفتراء .. أكيد في نسبة راحت مصالح لكن مش معقولة الكل
وأنا بروح مدن جديدة وعلى فكرة في مدن كثيرة لها مواقع على الإنترنت ومدونات على بلوجر .. عاملين زي مجالس إدارات وبتابعها وشايف إن في حركة ... . انا ذاتي لفيت مدن كثيرة جداً .. قولك بالنسبة للمصانع كلام غير صحيح .. بص يا أستاذ محمد أنا عاوز أوضلك صورة .. أنا شخص لما بتكلم عن حاجة مادية فاعرف إن بعيداً عن النسب وكلام الإحصاءات الرسمي فغالباً بكون زرتها أو لي عيون ومصادر بتنقل لي أخبارها .. كل المدن الصناعية أو الجديدة الموجودة في الدلتا أنا زرتها ... هنزل لتحت شوية وهقلك السادات ، برج العرب ، مطوبس وبلطيم

أستاذ محمد أختصر عليك الطريق أحسن وأقلك على حاجة هات عامل عاوز تعينه في مصنع وقولي على المدينة الصناعية وأنا بإذن الله هسعى في تعيينه كأي مواطن وأنا بصفتي كمواطن .. والله أنا صادق وجاد
وهنشوف ونحكم بالتجربة يا ريس

بالنسبة للأرض الزراعية فانت من جديد يا أستاذ محمد بتحاول تنخور خلف كلمات بعينها علشان توصل الحديث لنقطة معينة ، سبحان الله الراجل معاه فلوس وراح اشترى بها أرض ومع ذلك كل اللي كان بيملكه هنا حوالي ثلاثة فدادين باعهم واشترى مقابلهم حوالي 100 فدان في توشكى
الأراضي اللي اتوزعت على شباب الخريجين كثيرة .. مثلاً هنا في كفر الشيخ لسه متسلمة من أيام 80 قطعة لشباب الخريجين وكل قطعة خمسة أفدنة وبيت وكان في شروط قاسية جداً أهمها ووالله العظيم أنا كنت في مكتب مسئول كبير وكان له قريب اتصل به يشكو له أنه خرج من القرعة في اللحظات الأخيرة بعد أن كان قد دخلها وبعد أن اتصل هذا المسئول بالمسئول الآخر عن توزيعة تلك الأراضي أتى له ببحث حالة كامل وتفصيلي عن حالة هذا الشخص واتضح أنه يملك بيت بير وحوالي فدان ونصف وأن من دخل مكانه لا يملك أي حيازة زراعية .. طبعاً تأكدنا من المعلومات من مصادر أخرى

هذا نموذج
انت عارف إحنا شعب بتاع كلام والله العظيم احنا بتوع كلام وبس وساعة الجد والشغل مفيش حد بيشتغل ولا بينتج وعاوزين الرزق يجي لحد عندنا واحنا قاعدين مستريحين

يا أستاذ محمد أنا بتكلم من على أرض صلبة أنا كل يوم وسط الناس وفي المصالح الحكومية وبلف ويعلم ربنا عمري ما استغلت معرفة أو علاقاتي في مصلحة خاصة ولو رحت مكان أقضي في مصلحة ووجدت إنسان أعرفه ببعد عنها علشان أحصل على خدمتي زي أي إنسان عادي بدون زيادة أو نقصان

لذلك وبصريح العبارة أنا مؤمن بإنك هتشتغل هتجد نصيبك ، مش هتشتغل وهتكافج فلن تجد شيء وإما تكون قانع بإنك أهملت وإن عليك ذنب وتقصير وقد يكون المجتمع والظروف المحيطة بها جانب من التقصير أو ترفض وتفعل كما يفعل الغالبية وتبحث عن أي شماعة لتحميل الغير المسئولية

ملحوظة كمان كان لنا صولات وجولات في مصانع برج العرب ومش لعمال فقط لمهندسين كمان ومن كفر الشيخ وكلهم شباب لسه متخرجين من سنة وسنتين ولسه اللي فاضلهم سنة ويتخرجوا .. بس الفارق بين هؤلاء وغيرهم إنهم جادين وعلى استعداد للتضحية والصبر في البداية

الله المستعان

أعتذر لك دكتور إيناس من جديد على هذا الحديث الشاق

شكراص لكِ على كل حال

أحمد شريف يقول...

معلش هقول حاجة أخرى .. يا أستاذ محمد مطلوب اننا نكون متصالحين مع أنفسنا ونقنع بمَ قسمه الله لنا ولا ننظر لما يملكه الغير قد نغبطه على ما هو فيه لكن لا نحقد ولا نحنق عليه لغناه فهذا فضل الله يؤتيه من يشاء

ورنبا جعل المجتمع طبقات وهو القائل : ورفع بعضكم فوق بعض درجات "

============

مشروع توشكى على فكرة قصة نجاح عظيمة هتعرف الأجيال القادمة مدى أهميته وأكيد قابل هذا المشروع الضخم عثرات ومشاكل لكن أغلبها حلت والمشروع بيسير بقوة وكل بنيته التحتية شبه انتهت وخلصت وفي زيارة قريبة للرئيس لأرض المشروع وأنا هعمل تقرير قريب عن توشكى بإذن الله

عمي اللي قلتلك عليه فلاح بيكد وبيكل هو وولاده وبيفلحوا في أرضهم ليل نهار علشان كده ربنا باركلهم وفتح أبواب رزق أمامهم وراحوا المكان وهو لسه مهجور وصبروا .. كم واحد بيعمل كده
احنا عاوزين نصعد الطريق بالأسانسير لكن بنفكرش نطلع السلم أبداً


الله المستعان .. تقرب من الله شكلاً وموضوعاص وأظنك هترتاح يا أستاذ محمد وسترى المشاكل والعقبات الحياتية العادية أمور يسيرة ويسهل تجاوزها ببعض الصبر والعزيمة
سلام

mhmdwahab يقول...

طيب ماشى زى ما انت قلت تعقيب اخير راح يكون لى تعقيب اخير
يا استاذ احمد انا لا ادخل هنا لكى اطلب مساعدة او شىء لى فكل دفاعى عن المصلحة العامة و كل الناس فكلامى كان عن الفقير والغنى ايضا الذى ياكل اولادة غذاء غير صحى كما لا انظر الى ما فى يد غيرى الا اذا حصل علية بطريق غير مشروع كما لم اقصد فقط بكلامك عن توزيع الارضى و الشقق على المحاسيب و الاحبايب انما كان كلامى اعم واشمل فالدولة فتحت باب الرشوة والغساد على مصرعية فى مشروع مبارك للاسكان عندما قررو ان تخصص الوحدات للمتزوجين فقط على ان يقوم موظفين بعمل تحريات عن المتقدمين للحصول على شقة بالعقل كدة واحد اتجوز و عندة عيال هيكون ساكن فين طبعا مستقر وعندة مكان محترم و 24 ايراط اذا الدولة اعتطت لمن لا يستحق و اهملت من يستحق. لك ان تعلم انى اشتريت شقة فى التجمع الخامس علمت من صاحبها انة يملك اكثر من شقة بالتحايل و التوكيلات معظم الشقق مغلقة لتسقعها وبيعها فى ميعاد معلوم.وهناك الكثير من اصدقائى واقاربى و جيرانى حصلو على هذة الشقق بالرشوة و هم فى غنى عنها.البعض يقول استثمار واخرى تقول راح احجزها من اجل الاولاد للزمن. وهل الاشياء المدعمة يفعل بها ذلك. نعم خلق الله الناس طبقات و لكن اوجد الخير للجميع ولم يقول ان يثتاثر البعض بكل الخيرات و يمنع الخير عن الباقين لانهم ليسو يا استاذ احمد قد ورثو هذا الخير عن ابائهم بل اخذ بالباطل هنا مهمة ولى الامر كما قيل ان تعثرت ناقة فى العراق لسئالت عنها يوم القيامة هنا ياتى دور ولى الامر و الراعى فى ان يراقب القطيع حتى لا يهلك الضعيف هنا ياتى دور ولى الامر بتوزيع الثروة بميزان و عدل هنا ياتى دور ولى الامر فلا يميز فئة عن اخرى ولا ينحاز لناس عن ناس ماذا لو ترك الراعى راعيتة واهملها بالطبع سوف ياكلها الذائب
هذا ما فعلتة الحكومات المصرية المتعاقبة اهملت كل ما يخص الضعيف و الفقراء و اعطت لهم ظهورها.

mhmdwahab يقول...

ايضا اخى احمد لا ادرى لماذا تتلاعب مع بالكلمات و كاننا متنافسين فى انتخابات من قال لك انى غير متصالح مع نفسى و باقى كلماتك الظريفة و الله انى لا اتكلم ولا اتحدث مع احد الا هنا هنا هو المتنفس الوحيد لى لكى اوضح لناس قد يهمهم الامر لمعرفة الحقيقة. ان هذا الموضوع لست انا من طرحة للنقاش و لكنة فرض علينا عند الدخول هنا من صاحبة المدونة الفاضلة و اظهار تعاطفها مع بعض الضعفاء من اهل مصر المقهورين و اكملنا نحن النقاش انا اقول لك ان بالسفينة عطب ويجب اصلاحة حتى لا يغرق الجميع غنى و فقير وانت تتجاهل ذلك و مصمما على ان تذهب بالسفينة ضربا عرض الحائط بكل التحذيرات و الاستغاثات اذا بمن الخلل

mhmdwahab يقول...

السيدة الفاضلة ايناس
اهدى لكم هذا الينك من موقع بى بى سى اربك
http://www.bbc.co.uk/arabic/middleeast/2010/05/100529_suzan_tamim_family.shtml
و بة يظهر حقائق عن ما ذكرتة سلفا
ما يقرب من مليار دولار مقابل تبرئة هشام والسكرى
استودعكم الله

mhmdwahab يقول...

اعرف ان واسعة الصدر و تحملتى الكثير
لكنها اخر رد على احمد ليس دفاعا عنى.ولكن عن الناس الذين وصفهم بالتواكل و بعض الالفاظ التى لاتليق بهذا الشعب العظيم.لن ارد عليك فلهم رب شاهد عليكم.لكنك ان كنت من انصار الطبقية و الفوارق بين الناس اذا اعيدو الارضى التى اغتصبت و نهبت من اصحابها و يرجع بكم الحال الى ما قبل 1952 هكذا يكون العدل ونرضى جميعا بما قسم لنا فيكون الارضى للاصحابها التى ورثوها عن ابائهم و يكون المستاجرؤن مستاجرؤن مش كدة ولا اية

أحمد شريف يقول...

أولاً أعتذر إن كان كلامي جارح أو قاسي

ثانياً .. الكثير منا يسعى لخدمة المجتمع والدفاع عن مصالح الناس بالقدر الذي نملكه ، ولهذا أنا حرصت على أن تجلب أحد النماذج لكي نساعد الناس عملياً بدلاً من الحديث غير الموضوعي أو المرسل .. والباب مفتوح في أي وقت بإذن الله يا أستاذ محمد
على فكرة لو عرفت أن شركة أو أي مصنع يعمل به أجانب كثير دلني على اسمها لكي أتأكد من المعلومات وإن وجدناها مخالفة للتشريعات المنظمة لعمل الأجانب ونسبتهم في كل مؤسسة سأتقدم بشكوى لوزارة القوى العاملة حينها ووزارة الصناعة والتجارة ، أعتقد حينها ستكون أكثر إيجابية وخدمة للوطن وللناس بدلاً من هذه الأحاديث المرسلة غير المستندة لأي مصادر موثقة وعن نفسي أتعهد أن أنفذ ما قلته هنا وسأقدم لك كل المستندات الدالة على تقديمي للشكوى بل أكفل التصعيد الإعلامي كمرحلة لاحقة في حال عدم اتخاذ إجراء قانوني يحفظ الحقوق وأنا كلي يقين على فكرة بعدم وجود هذا النموذج في مصر لكن ما أثق به أن هناك مصانع وشركة يعمل بها بعض المهندس الهنود أو ممن ينتمون لدول جنوب شرق آسيا ويعملون في الغالب مهندسين نظم ويعدوا على الأصابعفي كل مصنع وشركة ..
ثالثاً ... أنت بنفسك قلت اقاربي وهم من عوام البشر مثلي ومثلك ومثل عمي وابي وغيرهم .. هم شاركوا في الفساد وأنت شاركت معهم حينما علمت بفسادهم ولم تبلغ عنهم أو أبسط الإيمان لم ترشدهم وتنبههم بكل جدية

والله إذا كنت مكانك ما تجاهلت هذا ولكان لي ردة فعل حاسمة
محاربة الفساد مسئولية الجميع .. ليست الحكومة فحسب بل جميع فئات المجتمع وشرائحه ..
بالنسبة لشرط إسكان مبارك هذا أولوية .. لكن ليس كله بشرط للمتزوجين ... بص يا أستاذ محمد أغلب عروض إسكان مبارك وبيت العائلة وخلافه من المشاريع الضخمة اللي قدمتها وزراة الإسكان انتهى التقديم لها في 2007 وأغلبها سلم أويجري تسليمها الآن .. راجع موقع وزارة الإسكان لترى الشروط بدقة وتفاصيلها لكافة الحزم الإسكانية التي عرضت طوال الفترة الانتخابية
وحتى هذا الشرط فهي شرط موضوعي .. هناك من يتزوج ويسكن في حجرة مع أهله فهذا له الأولوية وهناك من يتزوج ويسكن في شقة إيجار فله هو الآخر أولوية
على فكرة الحزمة الوحيدة المتبقية من مشروع الإسكان التي تدعمها الوزارة من برنامج الرئيس الانتخابي حالياً هي تلك الشقق المقدمة من خلال قروض الإسكان العقاري بالتعاون مع القطاع الخاص

صحيح مشروع ابني بيتك هو الآخر لا يمثل في وجهة نظرك نقطة إيجابية كان يفترض في بداية المشروع منح الأرض والقرض ل 20 ألف قطعة فقط ووتقدم أكثر من 80 ألف للقرعة فأمر مبارك بتسليمهم جميعاً أراضي وقروض موصلة المرافق ... أنا شخصياً نادم على عدم التقدم لهذا المشروع ولي الكثير من الأصدقاء ممن انتفعوا به
من شروك هذا المشروع السكن المباشر فيه وإكمال بناء المسكن وعدم بيعه إلا بعد 5 سنوات وأظن تلك الشروط حاربت لحد كبير الثغرات التي قد يستغلها معدومي الضمير .
باقي حديثك ومشاركاتك اسمح لي لا أرى داع لكي أرد عليها

دمت بود وكامل الاعتذار لدكتور إيناس على هذا الحديث المرهق

وأختم قولي بدعوتك ودعوة كل من يمر هنا للمشاركة في انتخابات مجلس الشورى بعد غد ولتنتخب من تنتخب .. فقط انتخب وشارك لتكن إيجابي

mhmdwahab يقول...

بالمرة هى ليست شركة واحدة بل هى شركات اذهب الى مدينة العبور الحى الاول من اول محطة حليم الى قسم الشرطة انتظر من الساعة السادسة والنصف صباحا سوف تجد اعداد هائلة من العمالة الاسيوية العادية و ليسو من الخبراء يعملون فى مصانع الاثاث و المفروشات والاحذية و المشغولات يركبون فى سيارت النقل الجماعى لنقلهم الى العمل اذا هم ليسو مهندسين ولا خبراء تكلمت مع الكثير من الناس علمت منهم ان ذلك منتشر فى كثير من المدن الصناعية الاخرى
وانا ايضا ارى ان لا طال من الرد عليك
قل ما تقول فلن ارد عليك بعد الان ولم اعد استطيع معك صبرا

فقط اقول ان كان كل من حول ولى الامر مثلك فلا امل ولا رجاء واعيد
انتم تعبثون بمقدرات الشعوب و تحطمون الاحلام
تغتالون الامل و تزرعون الشوك فى طريق الاجيال
حسبنا الله ونعم الوكيل

mhmdwahab يقول...

الانتخابات اة
لكنى لا اعرف احد لا من الوطنى و لا باقى الاحزاب و لا حتى الاخوان لمن اعطى صوتى و هم لا تفاعل ولا يختلطون بالناس الا وقت الانتخابات يفط قماش و صياح ونباح هم عرائس متحركة لا قيمة لها اعطى صوتى لمن لشوبير ام هشام ام مرتضى منصور الكل اصحاب مصالح ياخذون ولا يعطون و النتيجة معروفة مسبقا فلما المشاركة

mhmdwahab يقول...

سامحينى يا ام مريم وعمر و الله اخر تعليق فى هذا البوست
تقابلت مرة مع شخص صينى و سالتة
اين تعمل
قال لى اعمل فى مصنع للاحذية
قلت لة و هل الراتب جيد
قال لى نعم نحن ناخذة بالدولار
قلت لة هل يوجد موظفين وعمال مصرين
قال لى بالطبع لا
قلت لة ولا مصرى
قال لى بعض من عمال النظافة و حراس الامن ونحن نستأجرهم من الشركات الخاصة اى ليسو عمالة دائمة

هذا يفسر لما قل بشكل كبير الاقبال على المصرى سواء عمال او من المؤهلات العليا
فلا تعليم ولا اهتمام اصبح خريج الجامعات حاصلين على ورقة ولا يعرفون شىء عن اى شىء اى انها ورقة تدل فقط على محو الامية
ياتى لى مهندسين يعملون فى الحكومة المصرية من اجل الحصول على كورسات فى تقنية المعلومات خاصة الشبكات
مستواهم صفر لا يعرفون اى شىء كيف تم قبولهم و تعينهم فى هذة المراكز لا اعلم هذا يفسر انتشار ثقافة الفهلوة و البوبين والخدمين بيننا الان بعدما كنا اساتذة و علماء و مهنين مثقفين

nouusaelmasria يقول...

أصدقاء المدونة الأعزاء والدائمين: أستاذ أحمد وأستاذ محمد،،،
أكيد سوف أعود للتعليق ولكن تقبلوا هذا التعليق السريع الان
أحمد،،، ربنا يوفقك فى امتحاناتك
محمد،، الدكتورة لم تنصح بمسح السلالم ولا الخدمة كعمل لهذا الشعب
وتأكدوا ان السيدة ايناس واسة الصدر ولا تضيق اطلاقا من هذه التعليقات الثرية ولا داعى لطلب اى سماح لانى أسعد بمشاركاتكم دائما،، ولى عودة اخرى ان شاء الله

أحمد شريف يقول...

أستاذ محمد .. أحضر لي أسماء شركات وعناوين محددة .. لا تقول لي هذا الحديث المرسل .. تريد إصلاح ومساهمة جادة وجدية فلتكن دقيق في كلمة تطرحها اذهب للمصنع واحضر حصر لعماله وبياناته بدقة وأنا هقوم باللازم بإذن الله

ثم أنا لا أقتات من الحزب مليم ولا أعمل لدى الجهاز الحكومي .. أنا أعمل في شركة خاصة ..

يوجد فساد .. نعم وقلناها بدل المرة مليون ولكنه فسا مجتمعي .. الجميع مساهم فيه الأب بيعين ابنه والأم بتسعى لتعيين بنتها حتى لو كانوا غير صالحين وحتى لو كانوا في الوظائف الدنيا

أنا والدي مير كبير في قطاع الصحة وبناته كميائيات .. لم يتدخل لتعيينهم في قطاع الصحة رغم مقدرته بل ذاكروا وحضروا دراسات واشتغلوا في القطاع الخاص واتدربوا في مؤسسات كثيرة وقدموا في مسابقات حكومية شارك فيها غيرهم وفازوا فيها ..
اجتهدوا وربنا وفقهم وغيرهم كتير .. نماذج كثيرة جداً صالحة في المجتمع وعلى النقيض في نماذج غير صالحة

المهم إن الجميع يساهم في الإصلاح العقلاني الجاد غير الهادم للمجتمع

مش ساعة الجد يقول زي ما حضرتك قلت مش هروح أنتخب حد وأنا مالي وأنا معرفش

أماكن الأحزاب ومقراتها معروفة للجميع يا سيدي يا فاضل .. روح الأحزاب واطلع على برامجهم ورح طلع بطاقة انتخابية ليك وانتخب .. أهو هذا نموذج سلبي

هتقول مش فاضي .. خلاص : التلفزيون الأرضي اللي عند كل خلق الله بيعرض عليه يومياً برنامج سياسي إما بعد نشرة 9 أو قبلها وفي أوقات كثيرة برنامجين بعد وقبل ومن ضمنهم برنامج اسمه حوار الأحزاب وبيستضيف ممثلين عن كل الأحزاب المصرية .. أظن هذا أمره سهل

على فكرة تشغيل التلفزيون الأرضي في مصر لا يدفع عليه ضرائب في حين دولة مثل بريطانيا بيدفع المواطن فيها ضريبة تقدر ب 36 جنيه استرليني لمجرد تشغيل التلفزيون الأرضي وحوالي 100 جنيه استرليني لمجرد تركيب إريال خارجي

أخيراً أستاذ محمد أنت قُلت جملة في حقي غير لطيفة .. على كل حال لن ألتفت لها .... أظن أن الله سيثيبني خيراً ... أنا لست إنسان متواكل ، لم أعتمد في حياتي جل حياتي على مخلوق ولا حتى على أبي وأعمل منذ كنت طالباً وأتقي الله وأظن أني لا أحمل كتاب الله فحسب بل أعمل به أيضاً ..
ولنا لقاء يوم الحساب وحينها ربنا هيحكم

هذا قولي الأخير في هذا الموضوع ورغم تجاوزك في حقي بشكل غير مقبول بالمرة لكن سأرد عليك في حالة واحدة فقط إن أتيت ببيانات دقيقة عن مضنع يعمل به عمالة أجنبية وحينها سأرد لكي أتفاعل بإيجابية مع هذا الأمر وعلى فكرة خلي بالك في مصانع بتأن من عدم وجود عمالة مصرية زي مصانع بورسعيد مثلاً وبرج العرب وهذا رأيته بعيني خطوط إنتاج حديثة في مصانع واقفة علشان محدش عاوز يشتغل مع وجود مرتبات معقولة جداً وحوافز بس كل شبابنا عاوز يشتغل أفنديات

المهم أنا على موقفي إن أحضرت بيانات تفصيلية ودقيقة بدلاً من هذا الحديث المرسل سأتدخل وأكون إيجابي في محاولة لإصلاح وضع مختل

أحمد شريف يقول...

ملحوظة لكي لا أكون جاحداً وناكراً للفضل ... بالطبع أعتمد على والدي وله عظيم الفضل علي .. ولكن ما قصدته هو أني لم أعتمد عليه في المصاريف الحياتية التقليدية لشاب بدأ حياته الجامعية بالعمل وتحديداً منذ الفرقة الثانية ولم يكن هذا بتشجيع من الوالد بل بإصرار مني

غير معرف يقول...

http://horytna.net/Articles/Details.aspx?AID=22481
اهداء الى الدكتورة ايناس

غير معرف يقول...

وان كان هذا الشخص لسانة طويل و قادر يتصل بفلان وعلان اللى لا اعتقد انهم قادرون على فعل شىء فما بالك بالغلابة و المساكين وهم الاكثرية فى هذا البلد

غير معرف يقول...

http://arabic.arabia.msn.com/news/culture/general/2010/June/egyptians.aspx?ref=featuredAR
اهداء الى من يهمة الامر

غير معرف يقول...

http://arabic.arabia.msn.com/news/culture/general/2010/June/tranzeet.aspx?ref=featuredAR

لدرجة ان الريفين يبعون البنات القاصرات و لك عين تتدافع عن حزبك
يا اخى انا لو منك كنت انتحرت

اقصوصه يقول...

رمضان كريم

مبارك عليكم الشهر

وكل عام وانتم بخير :)