الاثنين، 5 ديسمبر، 2011

على رصيف الديموقراطية



الزمان: 28 نوفمبر 2011 والمكان: رصيف اللجنة الانتخابية الخاصة بصديقتى: حيث قدمت لى فتاة فى العشرينات كرسى لأجلس عليه،،، سألت الفتاة:
- انتخبتى يا حبيبتى؟
- لا، ماعنديش بطاقة
- ليه ما طلّعتيش بطاقة؟
- طلّعت يا استاذة، بس أبويا عاينها معاه، والله كان نفسى انتخب اوى،،،
- طيب معلش المرة الجاية تخلى البطاقة معاكى وتنتخبى
- انا والله ما كنتش احب اكون فى الظروف دى وأشتغل الشغلانة دى
- معلش كله خير والمرة الجاية تشتركى باذن الله
(حكت لى الفتاة انها تعمل خادمة عند السيدة صاحبة الكرسى)
وقالت لصديقتها: تعرفى لو أنا مثلا دخلت جوه من غير بطاقة وعملت أى حاجة،، هتبقى مسؤلية جامدة على الظابط ده،، هو هنا علشان يحافظ على الانتخابات وما يخليش اى حد يدخل،، لازم يشوف البطاقة بتاعة كل واحد،،، 
نعم هو هنا للحفاظ على اللجنة وهى هنا لتبرهن على نمو جنين الوعى والمشاركة